عن لغتي

تعتبــر “لغتــى” المبــادرة التعليميــة الراميــة إلــى دعــم التعليــم باللغــة العربيــة بوســائل ذكيــة لأطفــال وطــلاب الشــارقة، الأولــى مــن نوعهــا فــي الوطــن العربــي، وجــاء إطلاقهــا مــن قبــل صاحــب الســمو الشــيخ الدكتــور ســلطان بــن محمــد القاســمي، عضــو المجلــس الأعلــى حاكــم الشــارقة، انطلاقــاً من إيمان سموه بأن اللغــة العربيــة الغنيــة بمعانيهــا ومفرداتهــا، قــادرة علــى التعبيــر عــن مــدارك العِلم المختلفــة ومســايرة التطور العلمي والتقدم الفكــري، الــذين يشــهدهما العالــم.

وتهــدف المبــادرة إلــى دعــم المنهــج الوطنــي العربــي بوســائل التعليــم الحديثــة والتطبيقــات الذكيــة والبرامــج الجديــدة، والتــي مــن شــأنها تشــجيع الأطفــال علــى اســتخدام اللغــة العربية بأساليب ممتعة تحثهــم علــى البحــث والتحصيــل العلمــي فــي مختلــف أنــواع المعــارف الثقافيــة، والاجتماعيــة، والاقتصاديــة، والعلميــة.

ولكــي يتحقــق لهــذه المبــادرة الفريــدة النجــاح المنشــود، فقــد وجــه صاحــب الســمو الشــيخ الدكتــور ســلطان بــن محمــد القاســمي، عضــو المجلــس الأعلــى، بتوفيــر جميــع احتياجاتهــا ومقومــات اســتمراريتها عــن طريــق تأميــن جميــع الأجهــزة المطلوبــة والبرامــج الذكيــة والتقنيــة الحديثــة، التــي مــن شــأنها توفيــر القاعــدة الأساســية الكفيلــة بانطــلاق “لغتي” علــى أســس علميــةٍ رصينــة، تمكنها من شــق طريقهــا بنجــاح نحــو التطبيــق العملــي، وفي الوقت نفسه تهيئة البيئة التعليمية الملائمــة لتعزيز هــذا التوجــه، وضمــان اســتمراريته، والإبــداع مــن خلالــه، وبالتالــي تحقيــق الهــدف الســامي الــذي من أجله تم إطلاق المبادرة.

الشراكة المجتمعية

تسعى لغتي لنشر وتسهيل اللغة العربية لجميع الأطفال، ومن هذا المنطلق وقعت لغتي عدد من الاتفاقيات المجتمعية التي من شأنها أن تساعد الأطفال المنتسبين إلى تلك المؤسسات أن يطوروا من لغتهم العربية وأن تسهل على المعلمين العملية التعليمية .

فقد وقعت لغتي اتفاقية مع:

  • مركز الشارقة لصعوبات التعلم
  • مبادرات دائرة الخدمات الاجتماعية لتعليم الأطفال وكبار السن
  • قافلة نون للأطفال للمحرومين الذين حرموا من حق التعليم
  • ودار الرعاية المجتمعية

مقدّمة عن حروف

تهدف “حروف”، إحدى شركات “مجموعة كلمات”، إلى دعم التعليم باللغة العربية بدءًا من مرحلة الطفولة المبكرة، وتسعى من خلال ذلك إلى تحسين مستوى اللغة العربية بين الأطفال، عبر المواد التي تقدّمها بطريقة هادفة ومبتكرة.

تم تصميم إصدارات “حروف” بما يتناسب مع احتياجات كل طفل، من خلال تشجيعه على تنمية مهاراته الجسدية والفكرية والحسية، وتوفير حرية التحرك والبحث والاستكشاف له، كما ترتكز على مبدأ “التعلّم متعة”، من خلال بناء علاقة متوازنة للطفل مع نفسه ومحيطه ومعلّميه ومجتمعه.

وتتميّز إصدارات “حروف” بشموليتها وتنوعها ومخاطبتها لأكثر من فئة عمرية بطريقة تفاعلية، وتتوافر من خلال نسختها المطبوعة وتطبيق حروف الإلكتروني المبتكر.

Qartoos – قرطوس‎

Horouf – حروف‎